Saturday, September 29, 2012

الملابس التقليدية المغربية تراث و أصالة( عادات مغربية) الجزء الثالث


                                                    

                                            الملابس التقليدية المغربية تراث أصالة(




الملابس التقليدية المغربية الرجالية


و لا تقتصر اهمية و قيمة الزي المغربي في النساء فقط بل ان جلباب الرجل المغربي الذي يدعى الجلابة يحضى باهتمام الرجال بشكل كبير شأنه شأن باقي القطع التقليدية الرجالية التي ترافقه مثل السروال الفضفاض او القميص المطرز او الجبدور او الفوقية و الڭاندورة و السلهام ولا ننسى بالطبع البلغة




و هذه تشكيلة للجلباب الرجالي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

                 

                                            الملابس التقليدية المغربية تراث أصالة(

يسرني أن اقدم لكم هذا الموضوع الذي انشأته بمساعدة مجموعة صديقات مغربيات في منتدى نجوم حواء أتمنى أن ينال الموضوع اعجابكم

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي






نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 621x493 .


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي




نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي





الجابادور 

هو نوع آخر من الزي الرجالي المغربي يكون على شكل قميص قصير وسروال فضفاض يصنعه الخياط التقليدي المغربي تلبية لطلب الزبون حسب ذوقه فاما ان يكون بالسفيفة او التراصن وكلها تصنع من خيوط الحرير بالاضافة الى العقيدات وتكون على شكل ازرار تقوم بصنعها مختصات بذلك 

الجابادور يمثل اللباس المغربي التقليدي الموجه للكبار والصغار على السواء، فأنامل الخياط التقليدي تقوم بتصميم وإعداد هذا اللباس بدقة فائقة ومهارة عالية، وهذه الحرفة متوارثة من الأجداد الى الأحفاد كرمز للاصالة وبتناغم تام مع المعاصرة.

هذا اللباس يضاف اليه الجلباب عند الكبار ويستعمل كبذلة في حفل زفافهم وعند الذهاب الى المسجد لأداء صلاة الجمعة، أما الصغار فهو للتزين في المواسم الدينية وفي الحفلات العائلية كبذلة تقليدية اصيلة، فعلى هذا النحو يستأنس ويتدرب الصغير على لباس الكبير كعنوان للاستمرارية والحفاظ على الموروث الاجتماعي والثقافي.




و هذه تشكيلة للجابادور الرجالي

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي






نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي




نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي






السلهام

و هذه صور للسلهام الرجالي

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي






و هذه صورة للجابادور مع السلهام






الكندورة و الفوقية
الكندورة لباس ذو اكمام قصيرة و تكون فضفاضة و قصيرة و الفوقية باكمام أطول من الكاندورة و تكون اضيق منها ايضا و أطول، يرتديهما الرجال غلابا في الصيف












نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي







هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 1280x960 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 1280x960 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 1280x960 .


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 958x800 .


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي






الحذاء التقليدي المغربي

و لا ننسى الشربيل و هو عبارة عن حذاء تقليدي تلبسه المغربيات و ه له قيمته عبر الأجيال و تقابله البلغة و هي هذاء خاص بالرجال.
و لا يكاد يخلو اي سوق شعبي او عصري في اي مدينة من المدن المغربية من المدن المغربية من محلات متخصصة في بيع الاحذية التقليدية المغربية الشهيرة من الحذاء التقليدي المغربي سواء الشربيل الخاص بالنساء او البلغة الخاصة بالرجال حيث تعرض بطريقة تجلب الأنظار على الواجهات المحلية بحيث تجدب اليها السياح باشكالها الأنيقة و ألوانها المتناسقة والجميلة و لا يستغني عنها لمغاربة سواء كانت تقليدية أو عصرية

و يعتبر الشربيل اكسسوار ضروري وعبر عن الأنوثة و البساتة و التشبت بالاصالة كما هو الحال بالنسبة للازياء التقليدية كلقفطان و التكشيطة و الجلابية او الجبادور ،كما يعتبر هذا الحذا رمز من رموز الحضارة و التقاليد العريقة ، و تتشترك مع الشربيل في قيمته البلغة التي غالبا ما تكون باللون الاصفر و قد سميت بالبلغة لانها تبلغ الانسان الى مآربة و ان تم تقديمها كهدية فذلك يدل على ان مقدما يتمنى للشخص المهداة اليه طول العمر و تحقيق غاياته في الحياة 

و تعد مدينة فاس من اشهر المدن في صباعة الشرابل و البلاغي فهي التي تصدر هذه البداعة لباقي المدن المغربية و تليها بذلك مدينة مراكش



الشربيل

و هذه صور للشربيل المغربي

هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 500x375 .










نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 500x348 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 500x354 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 500x375 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 550x412 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 550x412 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 550x412 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 600x450 .



هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 600x450 .



هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 600x450 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 600x450 .






هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 550x412 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 550x412 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 550x412 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 640x480 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 600x450 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 550x412 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 650x556 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 550x412 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 613x417 .











البلوزة الوجدية

البلوزة الوجدية هي من بين الالبسه التقليدية الاصيله لمدينة وجدة عروس شرق المغرب..و هدا اللباس تلبسه النساء من مختلف الأعمار في كل المناسبات،و هو يشبه البلوزة الوهرانية في الجزائر،تخاط البلوزة الوجدية باشكال مختلفة و أتواب و ألوان عديدة، و اهم ما يميزه العقيق الذي يزخرف الجزء العلوي من البلوزة من جهة الصدر فيعطيها رونقا مميزا و محبب.
فإلى وقت قريب شكلت “البلوزة الوجدية” اللباس التقليدي المفضل لدى المرأة بمدن الجهة الشرقية قبل أن يفل نجمها ويتراجع الإقبال عليها، وبالرغم من كون بعض النساء بمدن وجدة، بني ادرار، أحفير، بركان، تاوريرت، وببعض مدن وقرى إقليمي جرادة وفجيج… مازلن متشبثات مفتخرات بلباسهن التقليدي الذي ظل راسخا وحاضرا حتى في جهاز عرائس بعض الأسر والعائلات، إلا أن غالبيتهن، وخصوصا بنات اليوم، أصبحن يفضلن القفطان والتكشيطة بدعوى أن هذين اللباسين يسايران الموضة من حيث الأثواب والتصاميم، في حين أن “البلوزة” -في نظرهن- ظلت على حالها ولم تعرف أي تطور ملموس بعدما توجهت بعض الخياطات، من اللواتي اشتهرن فيما مضى بخياطتها، نحو القفطان والتكشيطة، ولم يكلفن أنفسهن بذل أي جهد من أجل تطويرها…



هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 625x469 .




هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 560x440 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 560x440 .




هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 640x480 .


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


الزي الصحراوي بالأقاليم الجنوبية

يتفرد المجتمع الصحراوي بالأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية بمجموعة من العادات والتقاليد بما فيها اللباس التقليدي حيث تتميز المرأة الصحراوية بارتدائها بما يسمى المحفة فيما يتميز الرجال بالدراعة .

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي




الملحفة
تشكل الملاحف معرضا فنيا متنقلا، يؤثت فضاء الأقاليم الجنوبية المغربية كزي تقليدي نسائي، يجمع بين جمالية الشكل وتناسق الألوان. ويجسد مظهرا من مظاهر التراث المغربي الأصيل الغني والمتنوع. وكما تعتبر الملاحيف الزي الرسمي والمفضل لدى المرأة الصحراوية، حيث تشكل جزء من هويتها وانتمائها إلى بيئة مغربية، تحمل في طياتها قيم المجتمع البدوي التقليدي المحافظ .والذي يفرض على المرأة أن تكون محتشمة احتراما لمبادئ الدين الإسلامي الحنيف. و الميزة التي تميز هذا اللباس النسوي وحدة التفصيل بحيث أنه لا يحتاج إلى خياطة، وإنما فقط عقدتين من الأعلى لتأمين دائرتين يطلق عليهما "خلالين" يمكنان المرأة من إخراج رأسها ويدها وإحاطته بجزء من الثوب ولف جسمها بالباقي.
ولقد تميزت الملاحيف قديما بالتنوع، سواء من حيث طبيعة الثوب (الخنط)، أومن حيث التسميات المرتبطة بها. ومن بين أهم وأقدم الملاحيف لدى النساء الصحراويات، نذكر: ساغمبوا، صافانا، واخ النعامة، كاز. والتي تسمى أيضا بلمان الغنية بمادة النيلة، وهي الأكثر إستعمالا ثم النحيف... دوماس، دالاس، كوكا، لمبيرد، توبيت رش تيدكت، لمكيمش، السنتور، ثم أخيرا وليس آخرا ملاحيف النيلة. المصبغة بمادة النيلة، وهي مادة زرقاء داكنة أقرب إلى السواد، تستعمل لغايات كثيرة منها مقاومة أشعة الشمس الحارة. وحماية الجلد من بعض الإصابات الناتجة عن ذلك. فضلا عن كون استعمال هذه المادة "النيلة" والغسيل بعدها، يضفي على البشرة طابعا أنيقا وجماليا حيث تساهم في صفاء البشرة، ونعومتها والمحافظة على لونها، فهي بذلك تؤدي الدورين معا "الجمالي والنفعي. كما تجدر الإشارة إلى أن الملحفة قد مرت خصوصا في صباغتها بمراحل كثيرة، خصوصا على مستوى التقنية. أي تقنية الصر التي كانت الأكثر استعمالا وربما هذه التقنية كان لها ارتباطا وثيقا بتقنية تشكيلية هي تقنية الباتيك، وهي عملية تجميع وتجعيد وتشميع القماش ووضعه داخل الصباعة (بكيفية التغميس) بشكل عفوي، وبعد القيام بفتحها تظهر الألوان متشابكة ومتجانسة، بشكل عفوي ولكن للعفوية ايضا ما يبررها، وما يؤكد على أهميتها الجمالية والتقنية. 
ما على مستوى الألوان المستعملة، فيمكن تقسيمها إلى نوعين، فهناك ألوانا خاصة بفئة الشابات، غالبا ما تكون زاهية وفاتحة أو إشراقية بكل درجاتها الضوئية، وهناك ألوان أخرى ترتبط بفئة المسنات غالبا بحيث يفضلن الألوان الداكنة والقاتمة. وفي ذلك إحاأت وذلالات كثيرة ومتعددة ومن هنا تبرز ملاحظة مهمة مفادها تمسك النساء المسنات باللون الاسود، وارتداء الشابات الصغيرات الألوان الفاتحةوالإشراقية.
ويعود السبب في هذه الامتيازات إلى الدلالة العميقة للون. لأنه يعتقد أن اللون من المنظور الذي نتحدث عنه يمثل رمزا يؤكد على انتماء طبقي معين، وهوية معينة. لدرجة يكون فيها من غير اللائق على المرأة المسنة أن ترتدي ملحفة مزركشة الألوان، بقدر ما ترتدي الأسود والرمادي والأبيض. ونظن أن هذا الميل إلى هذه الألوان القاتمة، يرتبط أساسا بالانتماء العمري، وكذلك بالانتماء الاجتماعي. ويمكن القول أيضا بأن ارتباطهم بهذه الألوان القاتمة، هو دلالة على أن الجيل القديم يفضل البساطة في العيش.
كما تجدر الإشارة إلى أن كل نوع من أنواع الملاحيف له طبقة اجتماعية، فمثلا نجد ملاحيف الشرك، والإنصاف النبيلة، ولكحال. وهي ملاحيف كثيرة الصباغة شديدة السواد، غالبا ما تكون عند سيدات القبيلة نظرا لندرتها وارتفاع ثمنها.
وهناك ملحفة النعامة، سميت بهذا الإسم لوجود رسومات النعامة بها، وهي شديدة السواد، يلتصق سوادها بالبشرة ويلبسها عموم النساء.
كما تجدر الإشارة إلى أن المرأة الصحراوية، كانت تفرض على بناتها ارتداء الملحفة، نظرا لزواجهن في سن مبكرة. حيث كان يتم تقسيم الملحفة إلى نصفين، والتي كانت يتراوح طولها ما بين 5 و 10 أمتار، ترتدي إحداهما الفتاة التي كانت تفرض عليها مزاولة بعض الأعمال اليومية كالرعي والسقي وجمع الحطب ومراقبة الخيمة. وكانت الفتيات تتأقلمن مع هذه الملاحيف، بالتدريج لدرجة أنهن يعتبرن عدم ارتدائها عيب وعار.

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي














وهده صورة لمغربيات من بادية الجنوب وهن يقمن بمزالة اعمالهن بالملحفة دون ان تعيقهم 




الدراعة


الدراعة هي قطعة من الثوب الناعم من عشرة أمتار، وقد تزيد قليلا أو تنقص حسب طول الشخص أو قصره، وتصنع من الأكثر اثواب شيوعا، وهو المسمى "بزان" وهناك نوع آخر يسمى "بلمان" قليل التداول. دولون أسود وهناك أيضا "الشكة" وهو ثوب خفيف بدون زخارف.
وشكل الدراعة فضفاض غير مخاط الجانبين الاماكان من شد الطرف الأمامي إلى الخلف من كلا الجانبين، وتبقى مفتوحة اليدين متسعة بقدر طول الذراعة. ويكون لها جيب دائري تقريبا، به زركشة مختلفة مستمدة أساسا من الزخرفة النباتية التي باتت تميز الفن الإسلامي (الأرابيسك، التوريق...).
أما الحضور اللوني في الذراعة فإن الألوان المحببة لدى الإنسان الصحراوين هي بصفة عامة اللون الأبيض واللون الأزرق، فضلا عن اللون الأسود، رغم ندرته وهذا الأخير يصنع من ثوب "بلمان" ويسمى ذراعة "بلمان" وهي نوع نادر من الدراريع، في المناطق الصحراوية الجنوبية. وقد لا يمتلكها سوى اشخاص ميسوري الحال في بعض الأحيان، إضافة إلى ذلك هناك ذراعةالجهتين أي لها لونين مختلفين لكل جهة، وتلبس من الجهتين وتسمى كذلك ذراعة "باخة" نسبة إلى نوع الثوب الذي تخاط منه. وهناك ايضا ذراعة "الشكة" وهي ذراعة رقيقة تلبس كثيرا إذا كان الجو حارا. ويمكن أن تمارس بها الأعمال اليومية بشكل عادي.
وجدير بالذكرأن أنواع الدراريع التي ذكرت سالفا، هي مرتبطة أكثر بوظائف نفعية، فمثلا ذراعة بلمان وذراعة جهتين، تخاط باليد لا يرتديها سوى أسياد القبيلة، ويتم ارتداءها خصوصا في المناسبات الكبيرة والأفراح كالأعراس. اي ارتداءها له ارتباط بلحظات زمنية معينة. في حين أن الإنسان الصحراوي عند ممارسته الأعمال اليومية من رعي وحلب وعقل الإبل، أو جلبها، فإنه لا يرتدي الا الذراريع العادية المخصصة للعمل اليومي، وأخرى قديمة.
والملاحظ أن الذراعة دائما تكون مفتوحة من جهتين. ويعتقد أن ظهورها بهذا الشكل راجع لاعتبارات صحية، أو مرتبطة بفكرة مقاومة حرارة الشمس. وقد يعزى هذا الأمر أيضا إلى تعدد استعمال الذراعة بشكل دائم في الأعمال اليومية، فلهذه الغاية ولغايات أخرى، ظهرت الذراعة بهذا الشكل.
بل هناك من يرى بأن انفتاح الذراعة من جهتين، مرتبط أساسا بالحرية، اي أن الإنسان الصحراوي الذي يرتدي الذراعة، يرفض قيود اللباس العصري. فهو يستطيع أن يتحرك داخلها بحرية، وهذا الأمر لا يرتبط فقط بالذراعة، بل حتى بالفضاء الذي يعيش فيه هذا الإنسان البدوي. فهو حين يخرج صباحا من خيمته، يلاحظ فضاءا فسيحا يشعر بامتلاكه على عكس إنسان المدينة. ويلبس تحت الذراعة سروالا فضفاض، وهو من سبعة أمتار تقريبا، يتدلى حزامه إلى أن يلامس الأرض ويسمى هذا الحزام "لكشاط" يصنع من الجلد الناعم، به حلقة حديدية ة". ويضع على الرأس اللثام الأسود الذي به يتميز الصحراويين عن غيرهم.

هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 557x458 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 534x458 .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 500x334 .






اللبسة الشمالية


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 600x398 .


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي







المجوهرات المغربية
المجوهرات المغربية هي انتاجات للفنانين الذين اعتمدوا على ثروة من التقاليد و الذين يعتمدون على ذوقهم و موهبتهم لانتاج الأعمال الفنية الجميلة ، عبر انماط و ألوان و مواد تقليدية مستوحاة من مجتمعاتهم و مناطقهم




نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي











Post a Comment